آكلي نايت طيب : أفرغ كأسك لتتسع لمليون دولار

تستضيف منظمة بامبو التدريبية الخاصة بشركة فينكس للتسويق الشبكي والبيع المباشر أحد قادتها المميزين الإنسيرفيس آكلي نايت طيب ، ليشاركنا تجربته في النّجاح في عالم هذه الصناعة .

1- إنسيرفس طيب ، أهلا بك في مدونة بامبو ، أرجو أن تعرفنا بنفسك أكثر .

أشكركم على إتاحة هذه الفرصة القيمة لمحاورتكم عبر منبركم هذا ،معكم النتوركر الإنسرفيس آكلي نايت الطيب 29 سنة , من الجزائر أعمل في هذه الصناعة منذ 2/6/2013 و تفرغت لهذا المجال من 2014 ,حاصل على شهادة في الهندسة التطبيقية في تخصص علوم البحر و تهيئة الساحل ودارس أيضا لمجال قيادة سفن الصيد و الغوص البحري و كذلك حاصل على شهادات في مجال الأعمال و التطوير الذاتي .

٢- أنت من الشركاء الذين حققت رتبة الإنسيرفس بسرعة ، كيف كان ذلك ؟شاركنا بطريقتك .

بكل بساطة كنت أرى نفسي قادراً على تحقيق ما لم يحققه غيري كنت شديد التصديق ، وأطبق مفهوم الspc بحذافيره ,ونقطة أخرى مهمة ؛كنت أصماً لا ألتفت و لاأسمع إلا من أبلايني مدربي الكبير السوبر كوتش عمار الذي أتشرف أني أتتلمذ علي يديه .

٣- نحن نعرف أن الفريق لا يكبر ويتطور أكثر من قائده ، ماهو برنامجك الشخصي للتطور ؟

برنامجي مصمم كالعادة مع بداية كل سنة جديدة مع مدربي ، سأشارككم ببعضه :

  • قراءة 3 كتب في النتوورك ماركيتنغ .
  • الحفاظ على التواصل الفعال مع أبلايني .
  • تفعيل و تكثيف البيسركلات و قيادة أحدها بقوة .
  • صنع 2 دايركت كحد أدنى كل شهر .
  • تفعيل صفحتي الشخصية التي أطلقتها مؤخراً و التي تختص في مجال ريادة الأعمال عموماً و البيع المباشر خصوصاً .
 4– كيف تبني فريقك بطريقة صحيحة وقوية ؟ وكيف تحافظ عليه ؟

هناك نقاط عديدة على حسب رأي أهمها:

– تكون القدوة في العمل كما تعملت من مدربي “القائد الأكبر هو الخادم الأكبر ”

– تخصيص لقاءات يومية و أسبوعية على حسب مستوى الشريك.

– متابعة البيسركلات عبر تقارير أسبوعية .

-عقد مؤتمرات و أحداث التحفيز و التدريب كل شهرين إلى ثلاثة أشهر .

5- إذا كان للنجاح في هذه المهنة سر وحيد ، فبرأيك ماهو ولماذا ؟

بالنسبة لي هو صنع 100 دايركت شخصي بمعدل 2  كل شهر، لأنه كما تعلمنا من مدربينا الدايركت هو الحل الأمثل لكل التحديات في النتوورك ،و أيضاً  الدايركت الجديد يعطيك و يعزز ثقتك بنفسك و يعطي رسالة قوية لفريقك باتباعك ،لأن النّاس تفعل ما تفعل لا ما تقول  ،و لماذا بالضبط 100 ؟!هذا تطبيقا للوصفة ـ وصفة النجاح أو الوصول إلى الحرية المالية ـ  التي شاركها لنا السوبر كوتش عمار حسن في أحد المؤتمرات العالمية في اسطنبول.

 

6- إفراغ الكأس رياضة روحية في التسويق الشبكي ، كيف تتدرب عليها ؟

أتدرب عليها بثلاث طُرق :

1- مشاهدة الفيديو الموجود في السيستم (ستيج1) بصفة دورية .

2- السماع لنصائح و توجيهات أبلايني دائما خاصة عندما أقع و أرتكب أخطاء فهو ناصحي و موجهي .

3- أيضاً بسؤال نفسي: أنت لم تصل بعد إلى 100 دايركت أو إلى تحقيق أول مليون دولار، وبالتالي أفرغ كأسك و اسمع و تدرّب دائما على التطوير.

7- الفرص الكبيرة توجد دائما خارج منطقة الراحة ، ماذا تفعل للخروج منها ؟

الفرص التي تساهم في خروجي من منطقة الراحة هي عديدة مثلا :

ـ أن أبحث عن أناس جدد للتعرف عليهم خارج منطقتي سواءً في الميدان أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

ـ افتتحت صفحة شخصية و هذا يدفعني لتخصيص وقت للكتابة والتطوير، و هذا خروج من منطقة الراحة .

ـ  من الأوائل في شراء تكت البامبو و الذهاب كل عام.

ـ إقامة 9 إيفنتات قبل البامبو وإعلان هذا الأمر  ، مثله مثل الأهداف .

8 – رسالة فينكس ورؤيتها ” تستحق الأفضل ” كيف تساهم بنشر وتطبيق هذه الرسالة ؟

أنا أرى أن الله تعالى خلقنا لنعيش سعداء ،و في استمتاع ،و بالتالي رسالة الفينكس العظيمة “تستحق الأفضل ” تكون بتقديم أكبر عدد ممكن من عروض العمل و تحفيز الناس على المشاركة للوصول إلى السعادة التي ذقتها شخصياً و ذاقها الكثيرون .

9- السيستم هو خط الأنابيب في التسويق الشبكي ، كيف تحافظ على السيستم في الفريق ؟

عبر استنساخ متين و قوي من أول لحظة تسجيل الشريك إلي أن يصبح قائد مفوض ،وعبر تطوير و صنع  صف أول قوي ، الذي أتوماتيكياً سينتقل إلى الصفوف الأخرى .

١٠- بناء القادة هو شبكة الأمان ، كيف تجعل هذه الشبكة قوية ومتينة ؟

عبر زيادة الإنتاجية و تطوير القادة بالتركيز على السيستم ،و عقد مخيمات القادة و عقد اجتماعات دورية بمساعدة أبلايني (مثل اللقاء الشهري مع البرزنترات و البيسركل أونلاين لتدريب القادة على التقديم و التحفيز )

11- كيف تستفيد استفادة قصوى من الميزات التي وفرتها فينكس ؟

أستفيد عن طريق استغلال قوة الريبورن و نظام الإيرلي بيرد ،هذا الأخير هو بحد ذاته ميزة فريدة في الفينكس ،و هوربط الشريك من أول يوم تسجيل له ,و كذلك عمولة الأجيال و الرتبة و ذلك بتحفيز الشريك للترفع و الاستفادة من المكافآت و التدريبات المتقدمة و هذا ما يساهم بترك الشريك ON دائما .

 

12- ماهي كلمتك الأخيرة للمسوقين الشبكيين عموماً ، ولزملائك في فينكس ، وأعضاء فريقك .

 للمسوقين الشبكيين عموماً :

أنتم الآن تحت إمبراطورية ضخمة ,بالنسبة إلى صناعة البيع المباشر تعتبر آخر الحلول للحرية و الانتقال من فئة الأعمال التقليدية و العادية إلى الأعمال الريادية، لذلك أدعوكم إلى استغلال الفرصة أحسن استغلال ،و نشر هذه الثقافة في العالم عامة و عالمنا العربي خاصة . الذي يعتبر هذا الأخير سوق فارغة و أرض خصبة لبناء فرق قوية و ضخمة و مساعدة أكبر عدد ممكن من الناس للارتقاء .

لزملائي في الفينكس :

أنا اقول لهم نحن محظوظين أننا ننتمي إلى هذه الشركة إلى هذه الإمبراطورية الضخمة التي وفرت و لازلت توفر كل الوسائل لنكون ضمن المتميزين ,مجرد تمعن بسيط الشركة في 6 سنوات وصلت إلى نتائج مبهرة سواءً فيما يتعلق بالتدريبات,النتائج ,النجاحات ,تخيلوا معي 6  سنوات القادمة كيف ستكون ؟ و لهذا ابقوا متمسكين بالفريق واصبروا على كل التحديات .

لفريقي:

أنتم شركائي في القمة رسالتي لكم التركيز ثم التركيز و عدم التشتت ،و الأهم أن الفينكس وحدها لا تكفي للوصول ، الذي سيضعك في القمة هي البامبو ،أتمنى أن أراكم جميعاً هناك.

شركة فينكس عبر منظمتها التدريبية بامبو تشكر الإنسيرفس آكلي نايت طيب وتتمنى له ولفريقه ولمجتمع المسوقين الشبكيين المزيد من النجاح والازدهار في عالم هذه الصناعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *